نقلا عن صحيفة "الأيام24" تكلف المحامي المغربي، ابراهيم الراشدي بملف المغني المغربي سعد لمجرد الذي تم اعتقاله صباح أمس من فندق الماريوت الشانزيليزي، بعدما تقدمت فتاة شابة تحمل الجنسية الفرنسية بشكاية تتهم فيا الفنان المغربي بالاعتداء الجنسي عليها.

ورجحت مصادر أن تكون السفارة المغربية بباريس أوكلت المحامي ابراهيم الراشدي عضو هيئة الدارالبيضاء، الذي سبق له الترافع في قضية الاتهام الذي وجهته الشرطة الفرنسية لمدير "الديستي " والمدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي في 2014 رفقة المحامي الطيب عمر اثر شكاية ومزاعم تعذيب تقدم بها الملاكم المغربي زكريا مومني. 

وحاول "الأيام 24 "الاتصال بمكتب المحامي ابراهيم الراشدي بمدينة الدار البيضاء، لكن مساعدي المحامي أخبرونا، أنه لم يأت إلى المكتب منذ يومين .

في سياق متصل قررت الشرطة الفرنسية تمديد الحراسة النظرية 24 ساعة إضافية، في حق الفنان المغربي على خلفية الشكاية الموجهة ضده ".


ومن المنتظر أن يمثل غدا الجمعة صاحب أغنية "غلطانة" أمام القاضي.

هذا ولم يصدر إلى حدود الساعة أي بيان رسمي من الشرطة الفرنسية أو من قبل السلطات المغربية التي تتابع الملف .


وليست هذه الحالة الوحيدة التي يتهم فيها مغاربة معروفون بالتحرش أو الإغتصاب، لأنه سبق  أن اعتُقل الملاكم المغربي حسن سعادة في أولمبياد بنفس التهمة في ريو دي جانييرو، بالبرازيل ، أي تهمة الاغتصاب ولم يحرك وزير الرياضة المغربي ساكنا وتركوه يتعفن في سجون البرازيل.

اترك تعليقا