كشفت المنظمة الدولية للهجرة أن إيطاليا استقبلت خلال السنة الجارية وإلى حدود منتصف الشهر الجاري 164 ألف و868 مهاجر ومهاجرة بطريقة غير نظامية، محتلة الرتبة الثانية بعد اليونان التي وصلها ما يفوق عن 170 ألف مهاجر غير نظامي خلال نفس الفترة.

وحسب الأرقام التي كشفت عنها ذات المنظمة الدولية فإن الوصول إلى إيطاليا تبقى "الاكثر كلفة" من حيث عدد الضحايا في الأرواح حيث بلغ عدد الذين قضووا حتفهم في البحر وهو يحاولون الوصول إلى إحدى الشواطئ الإيطالية حوالي 4 آلاف ضحية بينما لم يتجاوز عدد الضحايا وسط الذين عبروا من الجهة الاخرى من المتوسط للوصول إلى الشواطئ اليوناينة 416 ضحية خلال السنة الجارية.


وبينت الأرقام المفصلة التي نشرتها المنظمة الدولية للهجرة فيما يخص المهاجرين الذين وصلوا إلى الشواطئ الإيطالية بطريقة غير نظامية إلى حدود نهاية غشت الماضي جلهم قادم من بدان جنوب الصحراء بإفريقيا خاصة من نيجيريا (حوالي 20%) بينما بلغ عدد المغاربة بين هؤلاء المهاجرين 2036 مهاجر محتلا بذلك الرتبة 12 من حيث "البلدان المصدرة للمهاجرين غير النظاميين" إلى إيطاليا، متأخرا عن مصر التي وصل عدد مواطنيها الذين وصلوا الشواطئ الإيطالية بطريقة غير نظامية إلى حدود نهاية شهر غست الاخير حوالي 4 آلاف مصري.


ومن المرجح ان هذه الأرقام قد تكون شهدت ارتفاعا خلال الشهرين الاخيرين حيث تم تسجيل وصول ما لايقل عن 40 ألف مهاجر إلى الشواطئ الإيطالية.

وسجلت المنظمة الدولية للهجرة إلى أن حركة الهجرة غير النظامية خلال سنة 2016 تبقى ضئيلة بالمقارنة مع سنة 2015 حيث وصول ما لايقل عن مليون مهاجر غير نظامي إلى البلدان الأوربية.

اترك تعليقا