أطلق أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاق#مصرـتطردـالسفيرـالسعودي، لينقسم المغردون بين مصدق ومكذب للهاشتاق.

ونقل المغردون عن مصادر إعلامية مصرية قولها أن السفير السعودي لدى مصر أحمد بن عبد العزيز قطان سافر الى الرياض في إطار التحضير لزيارة وفد مصري رفيع المستوى سيقوم بزيارة السعودية لاستعراض آخر تطورات المنطقة وتداعياتها على العلاقات المصرية السعودية.

لكن مغردون أخرون نقلوا عن مصادر سعودية ومصادر مصرية أن هذه "الشائعات المغردة" حول طرد السفير السعودي هدفها الفتنة بين البلدين، مشيرين الى أن هذه المصادر أكدت أن عبد العزيز قطان يمارس عمله في مصر بين أهله.

وتشهد العلاقات الدبلوماسية المصرية السعودية توتراً على خلفية الأزمة السورية، بعد أن أيدت مصر مشروع قرار روسي في مجلس الأمن الدولي، أكد على التحقق من فصل ما يسمى بقوات المعارضة السورية المعتدلة عن "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقا) المصنفة ارهابية كأولوية رئيسية.

يذكر أن صحيفة الإيطالية نيوز لايمكنها التأكد من صحة الاخبار التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.


اترك تعليقا