الإيطالية نيوز ـ أصدرت قضاة بمدينة فينيسيا حكما ضد أربعة مواطنين إيطاليين بتهمة التحريض على قتل لاجئين أجانب بدافع العنصرية، وذلك من خلال نشر تعليقات خطيرة على مقال نشرته صفحة فايسبوكية.

وقضت المحكمة على المواطنين الأربعة بحرمانهم من تصفح الإنترنت لمدة 6 أشهر، مع إجبارهم على قراءة الكتب ومشاهدة الأفلام التي تتطرق إلى مواضيع الهجرة، ثم التأمل فيها استعدادا لكتابة مواضيع قصيرة حول الهجرة اولمهاجرين. 

كما يتم استدعاؤهم إلى مكتب التنفيذات الجنائية للتحقق من تغيير أفكارهم. في الأخير سيكونون مجبرين على دفع غرامة 200 يورو كتعويض على الأضرار ومزاولة أعمال ذات منفعة عمومية لأربعة ساعات في الأسبوع.

ووفقا لما قالته صحيفة "ميسادجيرو فينيتو"، علّق الإيطاليون الأربعة، وتتراوح أعمارهم بين34 و56 عاما، على مقال، في شهر لوليو الماضي، نشر على موقع "Sei di Portogruaro se"، طالبوا فيه حرق اللاجئين بالبنزين والنار.

الإيطاليون الأربعة، وهم يقيمون في منطقة "بورتوغرُوارو"، بمحافظة فينيسيا، شمال إيطاليا، نشروا تعليقات على الفايسبوك مثل: "يجب مساعدتهم، نستضيف واحدا منهم في كل بيت، ونقوم بغسلهم بالبنزين، ثم نجففهم بقاذف اللهب، وها المشكل حُل!".

وكتب أخر: "ناس قذرين، يجب عليهم أن يموتوا، فإذا وجدت أحدهم سأصب عليه حمض البطاريات، بهذه الطريقة سيفهمون أننا لا نريدهم" أو "لنحرق البناية وهم في داخلها".

وقد حوكم الأربعة بتهمة انتهاك قانون مانتشينو، مع التمييز العنصري العمد والمتشدد. المحاكمة ستبقى معلقة لمدة ستة أشهر. في الـ14 مايو 2019، يستدعي القضاة الأربعة للحضور إلى قاعة المحكمة من أجل تقييم ما إذا ندموا على تصرهم أو لا. وإذا أظهروا بأنهم اتبعوا جيدا تعليمات "مكتب التنفيذات الجنائية الخارجية" (Uepe)، ستُغلق قضيتهم القضائية.

اترك تعليقا