الأربعاء، 13 فبراير 2019

وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم: "إن عملي وزيرة للهجرة مهمة إنسانية لحل مشكلات المصريين بالخارج"


شاركت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بحضور الأنبا يوليوس أسقف عام مصر القديمة والخدمات العامة والاجتماعية بالكنيسة، وعدد من المسؤولين والنواب، في فعاليات احتفالية برنامج حفلة الراعي وأم النور "ثمرة محبة"، والذي يعد نقطة تواصل بين المصريين بالداخل والخارج برعايةالكنيسة المصرية.

وفي كلمة لها، أوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن ما تقوم به جمعية "الراعي وأم النور" مهمة راقية؛ لربط أبناء المصريين بالخارج بالمواطنين في الداخل، وتقديم الدعم في مجالات مختلفة؛ نشرا للمحبة والتسامح؛ مؤكدة أن وزارة الهجرة ستوظف طاقاتها للربط بين المصريين بالخارج في المجالات المختلفة بشكل أكبر؛ لإفادة المواطنين بالداخل، في الخبرات والمعرفة التي لديهم.
كما شكرت وزيرة الهجرة مسؤولي الجمعية؛ لما يقدمونه من جهود للربط بين أبناء الوطن في أنحاء العالم المختلفة؛ خصيصا الذين شاركوا في فعاليات "الراعي وأم النور" من أمريكا، أستراليا، كندا، الإمارات، إيطاليا، وغيرهم.

وتابعت السفيرة نبيلة مكرم، أن المصريين يترجمون الإيمان والأخلاق والمباديء والإنسانية بأفعال نبيلة وليس بالأغاني والكلمات والشعارات. 

وأكدت الوزيرة أن خدمة الفقراء والمحتاجين سعادة لا تقدر بمال؛ وأن عملها وزيرة للهجرة مهمة إنسانية لحل مشكلات المصريين بالخارج، موضحة أن مصر ثروتها في شعبها وهذا ما يحمي مصر ضد أي خطر أو تدخل، وأن الأذان وأجراس الكنائس في ربوع مصر تؤكد أن مصر بخير.

وفي نهاية الاحتفالية، كرم القائمون على الجمعية السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، بمنحها درع المبادرة؛ تقديرا لجهودها البناءة ومد جسور التواصل بين أبناء الوطن بالداخل والخارج.


مشاركة المقاله