الأحد، 12 مايو 2019

دبلن، اغتيال شاب مغربي في مقتبل العمر على يد عنصريين ايرلانديين

توفي شاب مغربي، مساء الخميس، بعد تعرضه لطعنات سكين غادرة، من طرف عنصريين متطرفين إرلنديين، وهو في طريقه للمسجد قبيل أذان المغرب.
واغتالت يد الغدر والإرهاب والحقد والكراهية والعنصرية، الشاب المغربي، المسمى  عزام الركراكي ، البالغ من العمر 18 سنة، وهو في طريقه بالعاصمة دابلن، لأحد المساجد لحضور إفطار جماعي.

وكتب والده عبد الرحمن الركراكي، على حسابه الفيسبوكي، “توفي أمس الجمعة إبني حبيبي عزام بطعنة غادرة، أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يتقبله من الشهداء ويتجاوز عنه ويغفر له ويرزقنا الصبر والسلوان”.

مشاركة المقاله