السبت، 15 فبراير 2020

فيروس كورونا، حالة وفاة واحدة في فرنسا، هي الأولى خارج آسيا

الإيطالية نيوز، السبت 15فبراير 2020 ـ توفي شخص واحد في فرنسا بسبب الإصابة بـ"فيروس كورونا". يعد الضحية الأولى خارج آسيا. يتعلق الأمر بسائح صيني يبلغ من العمر 80 عامًا: لقد وصل إلى فرنسا من مقاطعة "هوبي"، في 5 يناير، وجرى نقله إلى المستشفى في معزل، وقد تدهورت حالته بسرعة.
توفي 139 شخصًا آخر أمس في مقاطعة هوبى الصينية بسبب فيروس كورونا، ليصل العدد الإجمالي إلى أكثر من 1500 شخص. أما بالنسبة للحالات المعروفة بالإسم الجديد "كوڤيدـ19"، فقد ارتفع إجمالي الحالات إلى أكثر من 67 ألف حالة.
 ومن ناحية أخرى، لكن ذات صلة بهذا الفيروس القاتل، تدرس الخارجية الإيطالية إمكانية تنظيم رحلة جوية لترحيل 35 إيطاليا أخرين عالقين على متن السفينة السياحية اليابانية "دياموند برانسيس" في اليابان. عُلم من مصادر دبلوماسية أنه بشأن هذا الموضوع، جرت عدة نقاشات في الساعات الأخيرة، بين وزير الخارجية الإيطالية، لويدجي دي مايو والمفوض الاستثنائي، "بورّيلّي" لإرجاع المواطنين الإيطاليين إلى أرض الوطن.
وقال وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، إن "معدل الوفيات بفيروس كورونا" هو 2.29 ٪ في الصين و 0.55 ٪ في الخارج. وهذا يدل على أن المرض قابل للعلاج". وقال الوزير إن فرص النمو ليست مهددة وأن "الصين ستخرج من هذا الوباء الأقوى" وستصبح "اقتصادًا أقوى وأكثر استدامة".

مشاركة المقاله