السبت، 1 أغسطس 2020

الإمارات العربية المتحدة تقوم بتفعيل أول "محطة للطاقة النووية" في العالم العربي

الإيطالية نيوز، السبت 1 أغسطس 2020 - أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن بدء تشغيل أول محطة للطاقة النووية، هي الأولى في العالم العربي. يقع المصنع بالقرب من مدينة براكة على ساحل الخليج العربي، وعلى بعد 300 كيلومتر من إمارة أبوظبي. وقال رئيس الوزراء محمد بن راشد آل مكتوم على تويتر: " ‏نعلن اليوم عن نجاح دولة الإمارات في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، وذلك في محطات براكة للطاقة النووية بأبوظبي .. نجحت فرق العمل في تحميل حزم الوقود النووي واجراء اختبارات شاملة وإتمام عملية التشغيل بنجاح . أبارك لأخي محمد بن زايد هذا الانجاز.."
ثم قال في تغريدة ثانية معلنا عن الغاية من إنشاء هذه المحطة النووية التي من المفروض افتتاحها سنة 2017: "‏الهدف هو تشغيل أربع محطات للطاقة النووية ستوفر ربع حاجة الدولة من الكهرباء بطريقة آمنة وموثوقة وخالية من الانبعاثات .. الإمارات شطرت الذرة ..وتريد استكشاف المجرة .. رسالة للعالم بأن العرب قادرون على استئناف مسيرتهم العلمية .. ومنافسة بقية الأمم العظيمة.. لا شيء مستحيل.. "
من جهة أخرى،  بالنسبة إلى حمد الكعبي ، ممثل دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن محطة الطاقة النووية "تعد معلماً على طريق توفير الطاقة النظيفة للأمة". كان من المتوقع أن يبدأ المشروع في عام 2017 لكنه تعرض لعدة تأخيرات. في فبراير، يمهد أول المفاعلات الأربعة في محطة كهرباء براكة الطريق. وأوضحت شركة نواه للطاقة، التي تدير المصنع، أنه بعد سلسلة من الاختبارات، ستبدأ أيضًا العمليات التجارية.

 في ناحية أخرى، قالت السعودية، التي تعتبر أكبر مصدر للنفط في العالم، إنها تخطط لبناء ما يصل إلى 16 مفاعلا نوويا لكنها لم تبدأ بعد أي مشروعات.

مشاركة المقاله