لومبارديا ـ  سقط صباح اليوم الثلاثاء طفل مغربي لم يتجاوز ربيعه الرابع من الطابق العلوي لمقر الشرطة بمدينة أنكونا الإيطالية.
الطفل الذي كان يتواجد معية والدته بمقر الشرطة بغرض اجراءات طلب بطاقة الإقامة، استطاع الإبتعاد عن أنظار والدته في غفلة منها، وتسلق إحدى نوافذ مقر الشرطة والسقوط من علو حوالي أربعة أمتار.
موقع “تيجي كوم 24” الذي أورد الخبر ذكر أن الطفل المغربي تعرض لارتطام رأسه بالأرض من حسن حضه أنه لم تكن له مضاعافات خطيرة على صحته، وأن والدته التي كانت في انتظار سحب رخصة الإقامة لم تنتبه إلى ابتعاده، يضيف ذات الموقع الإخباري.
هذا وما زال مغاربة إيطاليا يعيشون على وقع حادثة وفاة طفل مغربي لم يتجاوز عمره ثلاثة سنوات إثر سقوطه من نافذة منزل أسرته الواقع بالطابق الثالث بنواحي مدينة فاريزي.

نقلا عن موقع (أخبار الجالية)

اترك تعليقا