جوزيبي بيروني، سفير إيطاليا لدى ليبيا

عقبت السفارة الايطالية في ليبيا على البيان الصادر عن لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب أمس الخميس.

وقالت السفارة في توضيح غردت به عبر صفحتها بموقع “تويتر” ان السفير الايطالي جوزيبي بيرّوني لم يطالب خلال لقاءه الصحفي الأخير “ابدا بتأجيل الانتخابات الليبية بل العكس هو الصحيح فقد قال إن قرار تحديد موعد إجراء الانتخابات يعود لليبيين والليبيين فقط”.


وكانت لجنة الخارجية بمجلس النواب في وقت سابق قد استنكرت تصريحات بيرّوني والتي “طالب فيها بإصرار تأجيل الانتخابات ضاربا بعرض الحائط الأعراف الدبلوماسية التي تنظم عمله كممثل لإيطاليا في ليبيا”.

وطالبت اللجنة وزارة الخارجية الايطالية بمحاسبة بيرّوني معتبرة إياه “شخصا غير مرغوب به في ليبيا مع الأخذ في الاعتبار ضرورة تعيين بديل له” مشددة على أن “مثل هذه التصرفات سيكون لها الأثر السيّء على العلاقات الليبية الايطالية على المستوى الحكومي والشعبي وستتسبب في الإضرار بالمصالح الايطالية في ليبيا وتستدعي حقبة تاريخية استعمارية تسعى ليبيا لنسيانها”.

اترك تعليقا